كيف يمكن لمايكروسوفت تشغيل لينكس بداخل نظام تشغيلها الويندوز؟

 كان الخبر مفاجئاً للجميع و مفرحاً للعديد من المطورين الذين يستخدمون بيئة Linux في عملهم بشكل يومي, حيث اعلنت Microsoft عن مشروع مشترك يجمعها مع Canonical من أجل تشغيل الـ Bash الخاص باللينكس ضمن بيئة Windows 10.
كيف ستتم العملية؟
حالياً يقوم المطورون ممن يحتاجون إستخدام نظامي تشغيل (لينكس و وويندوز) في نفس الوقت بإستخدام Virtual Machine بداخل نظام التشغيل الرئيسي المثبت لديهم, و التي بدورها تحتوي على نظام التشغيل الأخر مما يساعدهم على التبديل بين أنظمة التشغيل بدون الحاجة لإعادة التشغيل.
Microsoft أعلنت ان التحديث القادم لـ Windows 10 الخاص بها سيحتوي على نواة نظام التشغيل اوبنتو بداخل Windows و انها لن تكون Virtual machine بل جزء اساسي من مكتبات و برامج بداخل نظام التشغيل Windows اسمتها مايكروسوفت Windows Subsystem for Linux او (WSL)
في تدوينة نشرتها Microsoft, أعلنت عن إدراج لإنظمة تشغيل فرعية (lxcore.sys) و (lxss.sys) في إحدى تحديثاتها لويندوز 14251 و الذي تم إطلاقه في نهاية كانون الثاني 2016.

النظم الفرعية مهمتها السماح لـ Windows بالتواصل و التخاطب مع Linux كما ستجعل من Windows نظاماً يستطيع تشغيلUser-mode Image الخاص بنظام التشغيل Ubuntu الذي تمتلكه Canonical شريكة Microsoft في التوجه الجديدة.
بحسب تصريح Ubuntu الرسمي, فأن التطبيقات المفتوحة المصدر الخاصة بإبنتو سيتم تحضيرها للعمل على Windows Recompiled from source to run natively on Windows.
ما يميز عملية الدمج هو كمية التطوير الذي وضعه مطوروا Microsoft لتطوير آلية ترجمة مابين Windows – Linux المسماة بـ syscalls, و بحسب تصريح Dustin Kirkland رئيس فريق الإستراتيجية في شركة Canonical فأن العملية تشبه الى حد ما تطبيق Wine الخاص بتشغيل تطبيقات Windows ضمن Linux و لكن بطريقة معكوسة, إلا ان هذه التكنولوجيا لن تكون مفتوحة المصدر في الوقت القريب.
بحسب تصريح الطرفين, فأن التوجه هو لدعم المطورين و مدراء التشغيل العاملين على Windows من الوصول لإكثر ادوات ممكنة يوفرها نظامي التشغيل Windows و Ubuntu.
سيتم طرح إصدار Ubuntu 16.04 قريباً على Windows store و سيكون جاهزاً للتحميل في April 21.
Share

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *